روابط متعلقة

 الطرق البديلة لتسوية المنازعات ADR والوساطة 


يقصد باصطلاح ADR الطرق البديلة لتسوية المنازعات، خاصةً في مجال حل منازعات الاستثمار، من خلال استخدام عدة وسائل بديلة كالوساطة والتوفيق وغيرهما، وذلك بخلاف  الوسائل التقليدية المتعارف عليها لفض المنازعات ( اللجوء الى القضاء- والتحكيم).  وتعد الوساطة احد اهم هذه الوسائل بل وتعد هى الوسيلة الرئيسية من بين الوسائل البديلة لفض المنازعات.

والوساطة هى:
الوساطة هى تلك العملية الرضائية التي يحدد فيها اطراف النزاع بمساعدة طرف ثالث محايد يسمى الوسيط وجه النزاع وطبيعته، والحلول المقترحة لتسويته ، بما يحقق التوازن بين مراكز الاطراف ، ودون ان تكون للوسيط سلطة في اقتراح أو فرض تسوية عليهم، بحيث يقتصر دوره في هذه الحالة على تقريب وجهات النظر بين الاطراف وصولاً الى تسوية النزاع.

ويمكن للوساطة ان تنطبق على مختلف المنازعات اياً كان مصدرها، كالمنازعات التي تنشأ عن العلاقات التجارية، وعلاقات الاستثمار، وعلاقات العمل بل والعلاقات الاسرية او العائلية.
فالوساطة بعبارة موجزة هى الطريقة المثلى التي يلجأ اليها الاطراف المتنازعة لتجنب اهدار الوقت  والمال والموارد الاخرى في الوسائل التقلييدة (التقاضي) لتسوية المنازعات وهى بالتالي النموذج  الاستخدام الامثل  للموارد البشرية وتهدف الى الوصول الى حل ودي للنزاع يسمح باستمرار العمل والتواصل بين المتنازعين. وقد اثبتت الوساطة فعالياتها من خلال النسب التي تشري اليها الاحصائيات حيث يتم تسوية 80 % من النزاعات التي تحال الى الوساطة ودياً.

أهمية الوساطة:
1- التوفيق بين الاطراف المتنازعة بما يساعد ع لى استمرار العلاقات الاستثمارية.
2- توفير الوقت والمال بما يساعد على التوصل الى تسوية رضائية وسريعة غير مكلفة.
3- المحافظة على سرية المعلومات والبيانات، المتداولة  اثناء النزاع .
4- تحكم الاطراف في نتيجة التسوية .
5- خلق ثقافة جديدة لدى المستثمرين لتسوية منازعاتهم من خلال استخدام الوساطة كطريق بديل لفض المنازعات.

ويوضح الرابط التالي لمقطع الفيديو، نموذج مبسط  لعملية الوساطة.

 

حقوق الملكية © 2009 وزارة الاستثمار. جميع الحقوق محفوظة | 1024X768 IE7 أفضل مشاهدة بواسطة